الشباب العربي
هذه ولله الحمد والمنّة صفحات أرجو بها الفائدة لي وللمسلمين في أنحاء العالم وقد وفقني الله تعالى لجمع ما تيسر لي من معلومات تفيدنا في فهم ديننا الحنيف والمساعدة على الثبات على هذا الدين الذي ارتضاه لنا سبحانه ووفقنا وهدانا لأن نكون مسلمين .
وفقنا الله جميعاً لخدمة هذا الدين كل منّا بقدر إمكانياته فكلّنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته. بارك الله بالجميع وأتمنى لكم تصفّحاً مفيداً نافعاً إن شاء الله تعالى وشكراً لكم على زيارة هذا الموقع المتواضع. وما توفيقي إلا بالله العزيز الحميد فما أصبت فيه فمن الله عزّ وجل وما أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان فأسأل الله أن يغفر لي ولكم وأن يعيننا على فعل الخيرات وصالح الأعمال وأن يحسن عاقبتنا في الأمور كلّها اللهم آميـــن.
تحياتى لكم

نوم هادئ وسعيد

اذهب الى الأسفل

رد: نوم هادئ وسعيد

مُساهمة من طرف rofaida في السبت أبريل 20, 2013 4:34 pm

شكرا على النصائح
avatar
rofaida

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 20/04/2013
العمر : 17
الموقع : http://cfpaaindefla.ahlamontada.net/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cfpaaindefla.ahlamontada.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نوم هادئ وسعيد

مُساهمة من طرف نور الهدى في الأربعاء أبريل 20, 2011 5:46 pm


نوم هادئ وسعيد












لا يوجد مشهد أجمل من وجه طفل نائم فى سعادة ورضا، لكن كما يقول الآباء الجدد أن الشهور الأولى من عمر الطفل تكون مرهقة للأبوين. فالشهور الأولى فى عمر الطفل هى بمثابة فترة تواؤم بالنسبة للأسرة كلها وبالطبع يؤدى ذلك إلى تغيير نظام نومك المعتاد.


لابد وأن يتعلم الآباء الجدد أن يكونوا مرنين لأن الأطفال حديثى الولادة لا يستطيعون التفريق بين الليل والنهار ويحتاجون للرضاعة عندما يشعرون بالجوع. من المهم أيضاً أن تتذكرى أن الأطفال الرضع لا يستطيعون التحكم فى الاستيقاظ أو الاستغراق فى النوم.

نصائح لنوم هادئ وعميق
* من الأفضل وضع طفلك ينام مستلقياً على ظهره أو على جنبه. تشير الأبحاث إلى أن هذه الأوضاع أثناء النوم تقلل من احتمال موت الأطفال المفاجئ "SIDS".
* لا يجب وضع مخدة أو بطانية سميكة فى فراش الطفل قبل سن سنة، لأن ذلك قد يتسبب فى اختناقه، وقد تتسبب اللعب المحشوة أيضاً فى اختناق الطفل.
* تجنبى المبالغة فى مداعبة الطفل وقت النوم وحاولى من البداية عمل روتين للنوم. إن وضع الطفل لكى ينام فى نفس المكان وبنفس الطريقة (حسب ما إذا كان ذلك نهاراً أم ليلاً) سيساعد الطفل على النوم أسرع وسيعطيك ذلك فرصة للتخطيط ليومك. إذا تمتعت بالمثابرة فسيعتاد طفلك فى النهاية على الروتين وسيتأقلم معه.
* تأكدى من جفاف طفلك وشبعه قبل نومه.
* تأكدى من أن درجة حرارة الغرفة مناسبة وأن الطفل بعيد عن أى تيارات هوائية.
* بعض الأطفال الصغار يشعرون بالأمان أكثر إذا لفوا جيداً بملاءة صغيرة (لفة).
* خلال الثلاث شهور الأولى يعانى الأطفال كثيراً من نوبات مغص، خاصةً فى المساء. فى هذه الحالة إن حمل الطفل أو المشى به ورأسه على كتفك قد يساعده، كما قد يساعده أيضاً وضعه على فخذيك وبطنه إلى أسفل والطبطبة برفق على ظهره أو تدليك ظهره. لو استغرق طفلك فى النوم أثناء الرضاعة احمليه ورأسه على كتفك لبضع دقائق ليتجشأ (يتكرع) قبل وضعه لينام.
* مثل الكبار تماماً، الأطفال لا يستطيعون النوم عندما يشعرون بتعب زائد، لذا فقد يعانى طفلك من صعوبة أكثر فى النوم ليلاً إذا لم يكن قد أخذ قسطه المعتاد من النوم أثناء النهار.
* الأطفال فى فترة التسنين قد يعانون من الأرق، وحتى بعد انتهاء الألم قد تمر بضعة أيام قبل أن يعود الطفل إلى نظام نومه المعتدا
د.
* أى تغيير قد يؤدى إلى إخلال التوازن فى نظام نوم طفلك بشكل مؤقت، فإذا غيرت غرفته، أو حتى غيرت موضع فراشه فى نفس الغرفة، قد يستغرق منه ذلك بضعة أيام إلى أن يعتاد على المحيط الجديد.
* أحياناً لا يحتاج الطفل لأكثر من بعض الأحضان التى تساعده على النوم.
avatar
نور الهدى
نائبة المدير
نائبة المدير

عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 08/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى